-->

مختارات من ديوان "مزيكا حزايني شوية"

بعد بكره

الحاجة الوحيدة اللي بتمناها دلوقتي

إني أصحى بعد بكرة العصر

ملقاش كوبري قصر النيل

ولا الأوبرا

ملقاش شوارع وسط البلد

ملقاش العربيات ولا الكباري ولا زهرة البستان

ولا الأتيليه

ولا جروبي

ولا عم رمضان بتاع الجرايد

ملقاش البلكونات

ولا مشابك الغسيل

ولا هدوم بتنقط حزن

ملقاش الشارع

ولا البقال

ولا بتاع الطعمية اللي ماعرفشي اسمه

ولا البيت

ولا أوضة نومي

ولا سريري

ملقاش كتبي ولا ورقي

ولا أقلامي

ولا القصيدة دي

ملقاش محمد أبو زيد

.................................

فيروز

زيه زي أي حد

بيجرب

يسمع فيروز لأول مرة

....

....

كان لازم يبكي

..........................

على قيد الحياة

وما تنساشي

تسأل عني ف باب الخلق

مستنيك

وبقالي سنين قاعد نفس القعدة

نفس الشاي السادة

نفس البصة على التليفزيون

نفس الكتب النايمة ع الترابيزة

نفس الصرخة بتتمدد حواليا

مستنيك

ولما هشوفك مش هسأل

ليه سبتني وحدي في مرايتي

من غير مصحف ع الشيفونيره

من غير سكر في المطبخ

من غيرك

صوتك يتسحب واحدة واحدة

والنظرة تكش واحدة واحدة

ونا برضه قاعد مستنيك

حلقي مش ناشف

حلقي ممرر

مستنيك

تالت شعر تحود، حتلاقي قدام منك وشي

مستنيني زي ما أنا مستنيك

الشباك مش مقفول

لكن شكله كدهه

والصبح ما صفرش لبنات شايله شنطها

وراجعة م المدرسة بدري

ما سألهمشي ليه

أنا مصلوب وحدي

في عنين بياع الجرانين السهرانه

متعلق من شعري على بوابة المتولي

زي فانوس ميت بالظبط

إبر الخيامية بتلون عيني بالدم

فما تسألنيش

واما استناك وما تجيش

هحكيلك وأوصيك

إنك تسأل عني ف باب الخلق

مستنيك

ولا أقولك.. ما تجيش.

Top